السبت، 1 فبراير، 2014

اقتراح ضوابط للقرارات النحوية والصرفية في مجمع اللغة الافتراضي

  اقتراح ضوابط للقرارات النحوية والصرفية في مجمع اللغة الافتراضي
 بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لانبي بعده، وبعد، فقد أرسل إلي الدكتور: عبدالرزاق الصاعدي (رئيس مجمع اللغة العربية الافتراضي على التويتر) @almajma3 رسالةً يدعوني فيها إلى أن أكون أحد الأعضاء الباحثين في المسائل النحوية والصرفية بالمجمع، فأجبته بالموافقة، وعرضت عليه بعض الاقتراحات، فأمرني بعرضها على المتابعين؛ كي يأخذ رأيهم فيها، فإليكم تلك المقترحات:

 اقتراح تحديد الفئات المساهمة في صناعة القرار المجمعي:
١- الرئيس، ومهامه:
(أ) إجازة عنوان المسألة المطروحة للنقاش.
(ب) اختيار الباحثين، والمصوتين.
(ج)مخاطبة الأعضاء المراسلين بما يُعدِّه الباحثون، وتسليم أقوالهم للباحثين ليفرزوها.
٢- الباحثون، ومهامهم:
(أ) إعداد مذكرة بحثية في المسألة، وصيغة مبدئية للقرار.
(ب) عرض المسألة على حساب المجمع للاستفادة من ملاحظات المتابعين.
(ج) التفاعل مع ما يطرحه المتابعون من تساؤلات وإشكالات، وتعديل صيغة القرار، بناءً على ما يقدمه المتابعون والأعضاء المراسلون من ملاحظات.
٣- الأعضاء المراسلون، ويُشترط فيهم أن يكونوا أساتذة مساعدين أو مشاركين، في نفس التخصص، ومهامهم:
(أ) إبداء الملاحظات على المذكرة.
(ب) التصويت على القرار.
٤- الأعضاء المتابعون، ويحق لهم:
(أ) إبداء الملاحظات، على المذكرة البحثية وعلى الصيغة المقترحة للقرار.
(ب) التصويت على القرار.
نظام التصويت:
 ١- استلام ملاحظات الأعضاء المراسلين والأعضاء المتابعين، وصياغة تلك الملاحظات بإيجاز مصحوبة بأسماء من لاحظوها من المراسلين والمتابعين، ثم عرض المذكرة والملاحظات على المتابعين والمراسلين؛ ليتم التصويت عليها.
٢- يكون للأعضاء المتابعين ٢٠٪ من التصويت، وللرئيس والمراسلين والباحثين ٨٠%.
٣- هذه المراحل تحتاج وقتًا؛ لذلك أقترح أن تطرح مسألة نحوية في الأسبوع على أن يصدر فيها قرار ولو بالرفض، وأخرى صرفية على أن يصدر فيها قرار ولو بالرفض؛ لذا أقترح أن يكون يوم الأربعاء للمسألة النحوية، ويصدر قرارها يوم الثلاثاء؛ ليستعد الأعضاء لمسألة نحوية جديدة، وتكون الصرفية يوم السبت للمسألة الصرفية، ويصدر قرارها يوم الأحد؛ ليستعد الأعضاء لمسألة صرفية جديدة.
وسينتج ذلك أربعة قرارت نحوية وأربعة صرفية في الشهر.
٤- لو وُزع العمل على أربعة نحويين فسيكون نصيب الواحد منهم إعداد مذكرة نحوية واحدة خلال الشهر.
٥- لو وُزع العمل على أربعة صرفيين فسيكون نصيب الواحد منهم إعداد مذكرة صرفية واحدة خلال الشهر.
٦- لو كان الباحثون أربعةً فقط، فأقترح أن يكون نصيب الواحد منهم مسألتين نحوية وصرفية، مثلًا، له نحوية الأسبوع الأول وصرفية الأسبوع الثالث،  وهكذا دواليك.
حسن بن خميس الهمامي