الخميس، 22 نوفمبر، 2012

حفريات لغويّة في كلمة قرطوعة

حفريات لغويّة في كلمة قرطوعة
بقلم/ أ.د. عبدالرزاق بنّور
 
1. قلتُ في أوّل تغريدة لي إنّ المعجم «شبكة من العلاقات » . ولا يكفي التصريح بذلك، بل يجب إثباته.
2. قلت إنّ العربيّة التونسيّة تعرف «قرعوطـ(ـة) » (بنطق القاف كالجيم المصريّة) وكذلك فعل «قرعط، يقرعط »
وأراها أقرب إلى الأصل من «قرطوعة »، مما يعني أنّ «قرطع » قلب مكاني لـ «قرعط ». وسأب السبب.
3. أرى أنّ «قرعط » و «قرطع » في علاقة مباشرة ب «جرعة » وفعل «جرَع .»
4. كما أرى أنّ «قرعط » و «قرطع » على علاقة -غير- مباشرة ب «كرع » و «كراع .»
أ. السبب الأوّل صوتي، إذ لا أحد ينكر أنّ الكاف والجيم والقاف تتبادل في ما بينها، ويكفي أن ننظر في اللهجات
وكتب القدامى كي نتأكّد ]نطق الجيم المصرية «ڤ» والكاف التّي كالجيم، الخ[.
-يجمع السبب الصوتي إذن بين «جرع » و «كرع » و «ڤرع .»
ب. السبب الثاني دلالي، إذ يتعلّق الأمر في كلّ ذلك بشرب الماء بصفة عامّة وتنفرد كلّ لهجة عربيّة بتدرجاتها
الدلاليّة الخاصّة.
5. يبقى حلّ إشكاليتين: الأولى صوتية مورفولوجية )ما هو مكان الطاء في قرطع\قرعط؟) والثانية دلالية تبريرية (ما
علاقة الشرب بالكراع )  يكرع(؟).
أ. صوتيّا وتصريفيّا أرى أنّ «ط » قرعط\قرطع أصلها «ت » مفخمة سببها تماثل صوتي مع العين الحلقيّة. وهي زائدة
كما زيدت في «برطع \ برعط » من «برع »، و «اصطرخ » من «صرخ »، و «فرشط «\» فرطش » من «فرش ،»
و «ضمرط » من «ضمر »، و «جخرط » من «جخر »، و «جلمط » من «جلم »، و «خنطث » من «خنث »، الخ. والمعنى واحد.
ب. أمّا العلاقة الدلاليّة بين «جرع \ كرع » و «كراع » فنراها في المقابلة بين «صدَر » و «ورَد » (الخروج مقابل
الدخول والعطاء مقابل الأخذ) وبين «صادرات » و «واردات » فالأولى من «الصدر » ]فوق[ والثانية من «ورد » ]تحت[
(انظر «رديء » و «ردى » و «ورد » بمعنى العبد والهلاك، الخ).
قد يعجب المرء لهذا الأمر، نظرا إلى أنّ الإنسان يُدخل من فوق ويخرج من أسفل، لكنّ أصل هذا المجاز ليس الإنسان بل النخلة التّي «ترد \ تكرع » فتأخذ الماء من جذعها (كراعها) و «تصدر » فتنتج الثمار من أعلاها (صدرها). على كلّ، هذا رأيي وهو مطروح للنقاش والإثراء.
مع خالص التحيّة.
أ.د. عبد الرزاق بنور
جامعة تونس