الجمعة، 5 يونيو، 2015

تحقيق المخطوطات: خبرات، وتجارب، وإشكالات:

ندوة الشهر 
شعبان 1436هـ
تحقيق المخطوطات: خبرات، وتجارب، وإشكالات
د. عبدالعزيز العمري
19 شعبان 1436هـ

بسم الله الرحمن الرحيم
     الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، أما بعد
فمن اعتزاز كل أمة بحضارتها اهتمامها بتراثها في كل جوانبه ، ومن أهمه مخطوطاتها التي سطرها علماؤها عبر العصور.
    وكلما كانت الأمة صاحبة حضارة وأثر في الأمم الباقية زاد اعتزازها بتراثها ، وهذا ما نجده عند الأمة الإسلامية والعربية التي عاشت نهضة علمية انعكست على مؤلفاتها في الحقب الماضية.
    من هذا اخترنا أن تكون ندوة هذا الشهر عن (تحقيق المخطوطات: خبرات، وتجارب، وإشكالات).

    أما جوانب الاهتمام بهذه المؤلفات فمنها ما يأتي:
1- العناية بالمكتبات ودور حفظ المخطوطات المنتشرة في البلاد.
2- الاهتمام بتحقيق المخطوطات: وهو علم له أصوله ومؤلفاته المتداولة فيه.

    وسوف نشير في الندوة إشارات إلى هذين الجانبين بإحالات إلى مواقع على الشبكة العنكبوتية وكتب ومحاضرات أثرتهما أي إثراء.
    أما الجانب المهم الذي تأمل الندوة أن يكون هو الجديد فيها أن يُعرض فيها الجانب التطبيقي في التحقيق من خبرات وتجارب وإشكالات ؛ فمن الملحوظ أن التجارب الخاصة في التحقيق لم تجمع ، فقد ينتهج محقق طريقة تعين على قراءة النص أو مقابلة النسخ أو معرفة كاتب المخطوط من خلال إشارات عابرة خفية لا تظهر لغيره من الوهلة الأولى.

    لذا سيجعل هذا الوسم #تجارب_وخبرات_في_تحقيق_المخطوطات فرصة لعرض جميع الأساتذة وطلاب الدراسات العليا تجاربهم في التحقيق؛ ليفيدوا غيرهم فيما قد يخفى، ولعرض إشكالاتهم الدقيقة؛ ليفيدنا أصحاب التجارب السابقة في التحقيق من علمهم.

ومما يمكن أن يُطرح في هذا الوسم:
   - طريقة مثلى لمقابلة النسخ.
   - تجارب في قراءة كلمات صعبة.
   - معرفة النسخة التي كانت أصلاً لنسخ أخرى.
   - بدائل الإشارة إلى الكلمة غير الواضحة في المخطوط.
وغيرها مما عرض لأيّ باحث في تجربته في التحقيق؛ ليضيفه في هذا الوسم.
نسأل الله أن ينفع بهذه الندوة ، وأن تسد نقصًا في هذا الجانب العلمي المهم.

توصيات ندوة الشهر :


(تحقيق المخطوطات: خبرات، وتجارب، وإشكالات)

شهر شعبان 1436ه ـ 


الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
 أما بعد؛ فبحمد من الله وتوفيق أقيمت ندوة الشهر التي كانت بعنوان (تحقيق المخطوطات : خبرات ، وتجارب ، وإشكالات) في التاسع عشر من شهر شعبان من سنة 1436هـ ، واستمرت سبع ساعات متواصلة (8 صباحًا – 3 عصرًا).

عرضت الندوة لموضوعات تهم التحقيق العلمي ، أهمها:

-الهدف الذي يسعى إليه تحقيق المخطوطات ، وإجراء جميع خطوات التحقيق في ضوء هذا الهدف؛ لتحقيقه وعدم الحيدة عنه.
-  عرض لأهم الكتب التي تناولت تحقيق المخطوطات ، وبلغت تقريبًا (20) كتابًا.
-  عرض لبعض المحاضرات والدورات المسجلة في (اليوتيوب) ، وبلغت تقريبًا (10) حلقات.
-   التعريف ببعض المواقع المتخصصة في تحقيق المخطوطات أو التي من اهتماماتها هذا الهدف، وهي كثيرة تنوعت بين الجهات المتخصصة بها والخيرية والجهات الرسمية الحكومية في الجامعات وغيرها.
-   التعريف بأشهر أعلام التحقيق في العالم العربي الذي خدموا المخطوط في جميع تخصصاته.
-   ناقشت الندوة بعض الجوانب التفصيلية فيما يجب على المحقق عمله في جميع أعمال التحقيق ؛ كجمع النسخ وتوثيق اسم الكتاب ووصف النسخ وتخريج الآيات والأحاديث والأقوال والأشعار وخدمة النص بالحواشي الموضحة والفهارس الفنية، وعرض لأوجه الخلاف بين المحققين في بعضها.
-   أجابت الندوة عن إشكالات المهتمين وطلاب الدراسات العليا الذين داخلوا وأثروا محاور الندوة بإضافاتهم واستفساراتهم.
-   ناقشت الندوة محورًا مهمًا ، وهو عرض التجارب الخاصة للمحققين ، تحت وسم #تجارب_وخبرات_في_تحقيق_المخطوطات ، وذلك لعرض جميع الأساتذة وطلاب الدراسات العليا تجاربهم في التحقيق؛ ليفيدوا غيرهم فيما قد يخفى، ولعرض إشكالاتهم الدقيقة، ومما تناوله هذا الوسم: طريقة مثلى لمقابلة النسخ، تجارب في قراءة كلمات صعبة، معرفة النسخة التي كانت أصلاً لنسخ أخرى، بدائل الإشارة إلى الكلمة غير الواضحة في المخطوط.

وقد عُرض في الندوة بعض المقترحات والتوصيات ، أهمها:
-    ضرورة توجيه الجهود إلى تحقيق ما علت قيمته من المخطوطات.
-   التقليل من الخلافات في مناهج التحقيق في الأمور التفصيلية التي لا تؤثر كثيرًا، (مثل: انظر، وينظر) ، للتفرغ للهدف الأسمى من التحقيق.
-    الاستفادة من التقنية في بعض أعمال التحقيق ؛ كإيجاد روابط للنسخ المخطوطة أو ما يكفي لوصفها في النت؛ لتشاهد مصورة واضحة. وتصوير الكلمة غير الواضحة من المخطوط ووضعها في الحاشية المخصصة لها بدلاً من وصفها بأنها غير واضحة.
-  التوصية بإثراء الوسم #تجارب_وخبرات_في_تحقيق_المخطوطات من الباحثين لكل ما يجد لهم، تسهيلاً للوصول إلى هذه الخبرات التي لم يرصدها موقع ولا كتاب حتى الآن في وعاء واحد.

هذا ونسأل الله أن يكون هذا العمل خالصًا لوجهه الكريم ، إنه ولي ذلك

 والقادر عليه، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
                                                        


                                                               كتبه د. عبد العزيز بن صالح العمري
                                                              عضو مجمع اللغة الافتراضي
                                                               جامعة الإمام محمد بن سعود
                                                                 الأربعاء 23 / 8/ 1436هـ