الخميس، 6 أغسطس، 2015

كيف تكون تُناخِي على وزن فاعَلَ؟:

كيف يكون الفعل "تُناخِي" على وزن فاعَلَ؟!
   
      قال الأعشى (ديوانه 223):
وكعبةُ نجرانَ حَتْمٌ عليـ     ـكِ حَتّى تُناخِي بأبوابِها
فجعله الدكتور خليل الحسّون شاهدا لـ (ناخَى) على وزن فاعَلَ هكذا! ولا أدري كيف قرأها! وهو توجيه غير صالح، ويبدو أنّ المسألة اعتاصت عليه وانفتلت في يده، فأشار إلى أن فيه قلباً مكانياً، ليعيده إلى نخا ينخو، وأنه ليس من ناخ ينوخ!
     وهذا مما لا حاجة إليه في هذا الفعل الظاهر، فلعلّه قرأه على غير وجهه الصحيح فأخطأ في التوجيه. والصواب: تُناخِي، على وزن (تُفْعَلِي) وليس ثمة قلب مكاني، وهذا الفعل جاء في البيت على وجهه الظاهر، من أناخ الناقة أي أبركها، وهو هنا مبني للمجهول، للمخاطبة، ناقته، وأصله: تُنْوَخِي، مثل تُكْرَمِي، ثم أعلّه بالنقل والقلب، على مقتضى الصنعة، فقال: تُناخِي، مثل: تُصادِي وتُقادِي.. وأراه مما سها فيه الأستاذ الكبير.

 عبدالرزاق الصاعدي
21/ 10/ 1436هـ