الأربعاء، 14 مايو، 2014

مداخلة أ.د. أحمد بن سعيد قشاش الغامدي في صوت القيف

مداخلة أ.د. أحممد بن سعيد قشاش الغامدي في صوت القيف
     
          ((قرارٌ صائبٌ جداً، وأزعم أنّ هذا الصّوت هو الأصل في العربية، لكثرة انتشاره واستعماله، في الجزيرة العربية وخارجها، وأنّ الصوت القرآنيّ هو صوتٌ منتخبٌ من إحدى اللهجات العربية الفصحى قُبيل نزول القرآن الكريم؛ فانتشر الصوتُ القرآنيّ الأفصح، وتلاشى الصوت اللهجيّ في محافل الفصحى شعراً ونثراً؛ لأنّه من غير المعقول والمنطقي أن يختفي هذا الصوت من ألسنة الناس العوامّ كافّة من أنحاء الجزيرة العربية.

    ومما يؤيّد قِدمه أننا نجده في بعض اللهجات كالحميريّة القديمة التي لم يزل بعضها مستعملاً إلى اليوم، كالمهريّة والسقطريّة))

أ.د. أحمد بن سعيد قشاش الغامدي
جامعة الباحة